موقع سماحة السيد محمد علي الحسيني اللبناني

Phone : 009611455702

 
 

 
     www.Alhuseini.net     -    info@alhuseini.net  

البحث في الصوتيات :  

    ||   الصفحة الرئيسية   ||   المكتبة   ||   النصوص   ||   الصوتيات   ||   المرئيات   ||  


رئيسية القسم  >>> خطب الجمعة  >>>  خطب الجمعة : التي ألقيت في مصلى بني هاشم في الضاحية الجنوبية لبيروت .
     إحصائيات هذا القسم ( خطب الجمعة ) : العدد : 5 ، مرات الإستماع : 16103 ، مرات التحميل : 6490 .
     الإحصائيات العامة : العدد : 5 ، مرات الإستماع : 16103 ، مرات التحميل : 6490 ، الصفحات المستعرضة : 218223 .



إن لم يتم تشغيل الملف الصوتي ، فيجب تحميل برنامج ريل بلير بالضغط هنا

وبعد حفظه على جهاز الكمبيوتر يجب تنصيبه بفتح الملف المسحوب ومتابعة خطواته
 

العنوان : خطبة 26/11/2010

الوقت : 5 د

الحجم : 1.17 MB

معلومات :  خطبة الجمعة الحج ليس للمباهات بل نعمة يجب الحفاظ عليها

تاريخ الإضافة : 26/11/2010

عدد الزيارات :  3377

عدد مرات التحميل :  1315

 

العلامة الحسيني :لقب الحاج ليس للمباهات بل نعمة يجب الحفاظ عليها ومسؤولية ينبغي الالتزام بها وسلوك إيمان


بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين، وصلى الله على سيدنا ورسولنا محمد طه الأمين، وعلى آله وصحبه الطيبين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
اللهم لك الحمد والشكر أن وفقتنا لأداء فريضة الحج، ويسرت لنا مناسكنا، وهونت علينا حجنا، ورزقتنا مشاهدة بيتك الحرام، والطواف حوله، والسعي بين الصفا والمروة، وبلغتنا عرفات، ومبيت المزدلفة، ومننت علينا بالمغفرة بمنى.
لك الحمد والشكر، فتقبل حجنا، واجعله حجا مبرورا، وسعيا مشكورا، وذنبا مغفورا، وعملا مقبولا، يا ذا الجلال والإكرام.
إخوة الإسلام! إن من أعظم نعم الله علينا أن وفقنا لحج بيته الحرام، وأدّينا الركن الخامس في الإسلام{لله على الناس حج البيت من استطاع اليه سبيل}، ولبينا دعوة أبي الأنبياء إبراهيم (عليه
السلام)، {وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ}، وتركنا الأهل والوطن وتوجهنا قاصدين البيت الحرام وأحرمنا لله عن المحرمات والمحظورات المحرمة، ممتنعين عن المحرم والعادات السيئة والسلوكيات المشينة، وعملنا بقوله (عز وجل): { الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ}، فكنا كذلك إن شاء الله وحللنا ضيوف الرحمن.
واليوم بعد عودتنا من الحج نقول إن الحج نعمة من الله يجب الحفاظ عليها، ومسؤولية ينبغي الالتزام بها، وسلوك إيماني علينا مواصلته والاستمرار به, كما كان حالنا أثناء الإحرام .
فإن كان يجب علينا حين الإحرام تجنب الرفث والفسوق والجدال وباقي المحظورات المحرمة، فهذا يعني ترويض أنفسنا على الابتعاد عن الذنوب واجتناب المعاصي في كل وقت، إلا أنه في وقت الإحرام بالحج ألزم؛ حيث تقع علينا مسؤولية كبيرة وحجة إلهية لأننا رأينا وشاهدنا كيف يجتمع الحجيج في عرفات في مشهد من مشاهد يوم الحساب، جميع الناس من كل الأصناف والألوان في موقف واحد، وهذا الموقف لنزداد إيمان ويقين بيوم الدين، ولنرجع بعده للعمل الصالح ونوصي بالحق وبالصبر، ونستقيم على الطريق المستقيم، ونكون قدوة وأسوة للناس أجمعين.
اخوة الإيمان! حذاري من الألقاب والتوهم بها، فالحج ليس للمباهات وما شابه، فالقاعدة القرآنية تقول{ليس للانسان إلا ماسعى}.
أخيرا نذكّر أنفسنا ونذكركم بتقوى الله وطاعته، وأن تكون كل أيامنا أيام حج، وسلوكنا سلوك المحرِم في ضيافة الله. وأسال الله الكريم أن يجعلنا من الذين يسمعون القول فيتبعون أحسنه عباد الله اتقوا الله وتزودوا فإن خير الزاد التقوى.
www.alhuseini.org
الجمعة :26/11/2010



 
 

   www.Alhuseini.net  -  info@alhuseini.net - P.O.BOX : 25-5092 Ghoubeiry 1 - Beirut - Lebanon